قصة جبارة الحكمي كامله الحقيقية

وردشان

Administrator
قصة جبارة الحكمي كامله الحقيقية

أنقذت شفاعة أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، سجينة سعودية من تنفيذ حكم القصاص فيها فجر أمس (الأربعاء)، عقب تنازل أولياء الدم عنها قبيل ساعات قليلة من تنفيذ الحكم، بالتفاعل مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وكانت السجينة جبارة الحكمي قد قضت أكثر من 14 عاما داخل السجن العام، لإدانتها بدفن ابن شقيق زوجها حيا تحت التراب في حوش منزلهم حتى الموت بإحدى القرى التابعة لوادي جازان، فيما استغلت فترة تواجدها بالسجن في إتمام حفظ القرآن الكريم، ما ساهم في عتق رقبتها وقبول أولياء الدم بشفاعة أمير منطقة جازان.


وأوضح رئيس لجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم علي زعله، أن السجينة جبارة قضت 14 عاما بناء على قرار شرعي من قضاة المحكمة العامة بالقصاص المؤجل لحين بلوغ القصر من الورثة سن الرشد، مشيرا إلى أن السنوات الماضية شهدت عدة محاولات لعتق رقبتها حتى تم الأمر في النهاية عقب إقناع شقيق القتيل بالتنازل عنها.

بدورها أبدت السجينة جبارة الحكمي وفقا ل "عكاظ"، ندمها عما بدر منها، مقدمة الشكر لأسرة المجني عليه على مبادرتها الكريمة بالعفو عنها، وكذلك كل من ساهموا في عتق رقبتها.
 
أعلى